رسمياً وزارة الشؤون الدينية التونسية.. خدمات لأول مرة لحجاج هذا العام والبعثة على رأسها إمرأة تجاوز عمرها 100 عام

أيام قليلة وتهل على الأمة الإسلامية أفضل ليالي على مدار العام، الليال العشر التي اقسم الله سبحانه وتعالى بها في سورة الفجر، بعدها يهل أيام الحج والوقوف بعرفة، بلغنا الله وإياكم تلك الأيام والليالي في عفو وعافية، وقد أعلنت وزارة الشؤون الدينية التونسية عن آخر أخبار الاستعداد لذلك الموسم الديني، وكذلك خطتها للحفاظ على أمن وسلامة الحجيج.

وزارة الشؤون الدينية التونسية

أعلنت وزارة الشؤون الدينية التونسية عن أبرز استعداداتها لمساعدة الحجاج التونسيين هذا العام، وجاءت تلك الاستعدادات كما يلي:

  • تخصيص بعثة مكونة من 520 علي راسهم 80 فرد طاقم طبي.
  • إضافة إلى شحن أدوية وإيواء مرافقين وإطارات للإرشاد الديني في الفنادق التي أكثرتها قرب الحرم.
  • كذلك تخصيص ثلاث وجبات للحجاج التوانسة في مشعر (منى)، وذلك بعد أن كانت وجبة واحدة.

وزارة الشؤون الدينية

كما صرح وزير الشؤون الدينية إبراهيم الشائبي خلال إشرافة على المؤتمر العالمي الجهوي لولاية تطاوين، أن عدد حجيج هذا العام لولاية تطاوين يبلغ 162 حاج وحاجة على رأسهم امرأة من مواليد 1920، حيث ان عمرها تجاوز قرن من الزمان، ومن المقرر أن تسافر البعثة يوم 30 ماي الجاري، بينما العودة يوم 23 جوان 2024، وسيكون السفر من مطار جربة جرجيس الدولي.

تعزيز الشراكات مع وزارة الصحة

كما أكد الوزير إبراهيم الشابي في ندوة علمية على تعزيز الشراكات المتعددة مع وزارة الصحة العمومية في الرعاية الصحية للحجيج وفي مثل هذه الملفات الاجتماعية الحساسة، كما أكد على دور الإطارات الدينية ليس فقط في المسائل الفقهية، ولكن في كافة القضايا التي يكتسب بها دارية وينتفع بها الناس، كما دعي لمعالجة الآفات قبل ظهور نتائجها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *