“التأمينات الإجتماعية”توضح ما هو نظام تبادل المنافع .. وشروط الإشتراك به؟

يتيح نظام تبادل المنافع بين نظام التأمينات الاجتماعية ونظامي التقاعد المدني والعسكري للمشترك الذي سبق له الاشتراك في نظام التأمينات الاجتماعية أو العكس ويخضع لأي من النظامين إضافة مدة اشتراكه في النظام الأول  إلى مدة إشتراكه في النظام الأخير ليستفيد من تلك المدة، عند تسوية مستحقاته للتقاعد.

نظام تبادل المنافع

إذا كانت الخدمات المقدمة في القطاع الخاص مشمولة بنظام التأمينات الاجتماعية فإن نظام تبادل المنافع بين نظام التأمينات الاجتماعية ونظامي التقاعد العسكري والمدني يهدف إلى حماية الحقوق التقاعدية للمواطنين عند انتقالهم من العمل في القطاع الخاص إلى القطاع الحكومي العسكري أو المدني وبالعكس. 

  • كما يحق لمن يتحول من العمل المشمول بنظام التأمينات الاجتماعية إلى العمل المشمول بنظام التقاعد المدني أو العسكري أو العكس أن يطلب المدة الزمنية المحددة له بموجب النظام.  
  • كما يتم إضافة النظام الأول إلى المدة الزمنية المحددة في النظام الثاني.

شروط الإشتراك في النظام

يجب ألا يكون العضو قد حصل على مكافأة أو معاش بموجب النظام السابق طوال مدة اشتراكه الإلزامي. 

  • وفي النظام الأول لا يجوز أن تقل مدة الاشتراك عن سنة. 
  • وعند طلب الضم يجب أن يكون الفرد أكبر سناً من 59 عامًا.  
  • قبل انتهاء خدمته في النظام الأخير، يجب على المشترك أن يوضح رغبته في طلب إضافة مدد اشتراكه في النظام الأول إلى مدد اشتراكه في النظام الأخير.
  • ولا يجوز الاستفادة من فترات الاشتراك الإضافية لتعويض الوقت الضائع من أجل استحقاق المعاش التقاعدي قبل بلوغ سن الستين في النظام السابق.  
  • وبدلا من ذلك، يجب على المشترك إنهاء الإطار الزمني المنصوص عليه في هذا النظام، ما لم تكن الإضافة نتيجة نقل أو ندب، أو كان إنهاء الخدمة بسبب الوفاة أو العجز أو الاستغناء عن الخدمة.  
  • وإذا كان الشمول عن طريق النقل أو التخصيص، فلا يجوز الجمع بين المعاش التقاعدي وأجر العمل المشمول بنظام التأمينات الاجتماعية أو راتب الوظيفة المشمولة بنظام التقاعد المدني أو العسكري.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *