قبيل اجتماع حاسم لأوبك+ .. ارتفاع أسعار النفط ينهي سلسلة خسائر متتالية

في إطار المتغيرات الاقتصادية العالمية، تتسارع الأحداث في عالم الطاقة، حيث سلط ارتفاع أسعار النفط الضوء على مسار التحولات الاقتصادية الراهنة، هذا التطور جاء بعد خسائر شهدتها عدة جلسات متتالية، وهو ما يشير إلى توقعات إيجابية باستمرار الارتفاع بعد انعقاد اجتماع أوبك بلس المقرر انعقاده خلال الشهر الجاري نوفمبر.

ارتفاع أسعار النفط

في تطور إيجابي لسوق النفط، شهد اليوم الثلاثاء ارتفاع أسعار النفط، حيث أنهى ذلك سلسلة من الخسائر التي طالت عدة جلسات متتالية، ويأتي هذا الارتفاع على خلفية اقتراب اجتماع حاسم لأوبك+، والمقرر عقده في 30 نوفمبر الجاري، والذي يتوقع أن يشهد تدابير إيجابية، بما في ذلك زيادة في تخفيضات الإنتاج واستمرارها، هذه الخطوات تأتي في ظل تنامي المخاوف من استمرار تجاوز العرض للطلب، مما يعكس التحديات التي تواجه السوق العالمية للنفط.

أسعار خام برنت

وفقًا للبيانات، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.6% إلى 80.43 دولار للبرميل، منهيةً موجة خسائر امتدت لأربعة أيام، وبالمثل، ارتفعت العقود الخاصة بخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.6% أيضًا إلى 75.28 دولار للبرميل، بعد أن شهدت تراجعًا استمر لثلاث جلسات على التوالي، ويظهر هذا التحسن تفاؤل المستثمرين قبيل الاجتماع الحاسم لأوبك+.

تأثير أوبك+ على السوق وتوقعات بتعزيز التخفيضات

من المتوقع أن تعقد أوبك+ في 30 من شهر نوفمبر الجاري اجتماعًا وزاريًا عبر شبكة الإنترنت بهدف مناقشة الأهداف الإنتاجية لعام 2024، حيث تشير تقارير إن أوبك قد تخفض حصص الإنتاج، ما يعزز الآمال في تحقيق توافق حول زيادة التخفيضات، وهو ما يشير  إلى جهود جدية من قبل المنظمة لاستعادة استقرار السوق النفطية.

ومن ناحية أخرى، يزيد الإنتاج القوي من قبل الدول غير الأعضاء في أوبك، كالولايات المتحدة، من الضغط على أسعار النفط، إذ يشير تأجيل اجتماع أوبك+ الأسبوع الماضي، الذي جاء لتسوية الخلافات حول أهداف الإنتاج، إلى التحديات التي تواجه المنظمة، ويظهر ذلك في تقلبات الأسعار التي تعكس التوترات في الديناميات العالمية لصناعة النفط.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *